الشباب العربي يدعو وزراء الشباب والرياضة إلى دعم المبادرات الشبابية مقدما شكره البالغ إلى الرئيس السيسي لاحتضانه احتفالية اليوم العالمي للشباب

 اختتمت مساء أمس السبت ١٤ أغسطس بقاعة مسرح وزارة الشباب والرياضة في القاهرة فعاليات مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة التي تم تنظيمها منذ يوم الخميس ١٢ أغسطس ولمدة ثلاثة أيام بالتعاون المشترك مع وزارة الشباب والرياضة المصرية وبرعاية جامعة الدول العربية  وقد شاركت منصة ” من جزر القمر” بمشروعها الوطني الهادف إلى جعل اللغة العربية  في جزرالقمر على نفس المستوى مع اللغة الفرنسية ومكافحة التهميش المعرفي لدى الناطقين بالعربية

وأكد المجلس في البيان الختامي الذي ألقاه بلال غالب الصمادي من المملكة الأردنية الهاشمية ، على دعمه المستمر لهدف الاحتفالية الذي يصب إلى تمكين الشباب العربي نحو تحرك إيجابي يساهم في صعود مؤشر التنمية المستدامة وتقليص التحديات التي تواجه البلاد العربية.
ودعا الشباب العربي المجلس الوزاري لوزراء الشباب والرياضة العرب إلى دعم المبادرات الشبابية الهادفة إلى ترسيخ المواطنة والانتماء والداعمة لحركة التنمية الداعية للسلام والتسامح.
وأوصى الشباب العربي المجتمع في المؤتمر الحكومات العربية  بتعزيز وتوسيع إشراك الشباب في تخطيط واختيار المبادرات والبرامج في العمل الشبابي العربي موصيا باستخدام المنهجيات العلمية الحديثة.
كما شدد بيان المجتمعين على توخي الحذر وأخذ العبر مما حدث من صراعات كانت سبباً في تدمير بعض الدول العربية ما أعاق عملية التنمية فيها ، حيث دعا البيان الشباب إلى التحرك الإيجابي لنشر ثقافة السلام والتسامح كما دعا إلى توحيد الصف من أجل تذليل التحديات ورفض العنصرية  والتجنب عن كل ما قد يؤدي إلى اعتناق الأفكار المتطرفة وذلك للحفاظ على أمن واستقرار أوطانهم.
وفي كلمتها عبرت الدكتورة مشيرة أبو غالي ، رئيسة مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة عن بالغ شكرها إلى رئيس جمهورية مصر العربية ، عبد الفتاح السيسي لا حتضانه احتفالية اليوم العالمي للشباب وعلى مبادرة “حياة كريمة” التي أطلقها من أجل خدمة الإنسانية ، كما وجهت كلمة شكر وعرفان إلى وزارة الشباب والرياضة المصرية على تعاونها المستمر مع مجلس الشباب العربي وقالت أبو غالي أن مجلس الشباب العربي يضع دائماً الشباب العربي نصب أعينه منذ تأسيسه قبل ١٩ عاما ، وأكدت بأن المجلس استطاع أن يخرج دفعات لا بأس بها من الشباب يتولون الآن مسؤوليات في أوطانهم .

وفي ختام حديثها شكرت رئيسة مجلس الشباب العربي ، الدكتورة مشيرة أبو غالي الشباب العربي المشاركين في الاحتفالية لكسرهم حاجز الخوف في ظل انتشار جائحة كورونا المسجدة.
وفي الكلمة التي ألقتها وكيل وزارة الشباب والرياضة المصرية ، نجلاء صلاح نيابة عن وزير الشباب والرياضة ، الدكتور أشرف صبحي ، عبرت عن دهشتها بالأعمال الشبابية والمبادرات الشبابية الوطنية التي عرضها الشباب المشاركون في اليوم الأول للمؤتمر رغم فترته القصيرة مؤكدة استمرارية دعم وزارة الشباب والرياضة المصرية لمجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة كذلك التعاون القائم بينهما وأن مسيرة العطاء ستظل ممتدة من أجل إعداد شباب واع بدوره نحو التحرك الإيجابي تجاه الأوطان العربية.

كتب صفوان عبدالله

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *