كأس أمم أفريقيا: مجموعة صعبة للقمريين لكن ليست غريبة

أفرزت قرعة  كأس الأمم الأفريقية بالأمس في ياوندي  لمنتخب جزر القمر مجموعة  وصفها كثير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بالصعبة  إذ يجد المنتخب القمري نفسه أمام عملاقين في الكرة الأفريقية  هما منتخبا المغرب وغانا  إضافة  إلى الغابون لكن قد سبق للمنتخب القمري أن لعب مع تلك الفِرق وأدى مبارايات جيدة في ذاك الوقت
فقد سبق لرجال أمير عبده أن التقوا مع البلاك ستار مرتين في 2015 ضمن تصفيات كأس العالم وأبلوا بلاءً حسنا خاصة في ملعب سعيد محمد شيخ حينما أجبروا  منتخب غانا  ( في المرتبة 30 عالميا حينه ) على التعادل  ليتلقوا  الهزيمة  في أكرا 2 مقابل صفر لصالح  رفقاء أندري أيو ولم تخلو المباراتان  من أخطاء تحكيمية ضد السيلاكنت كما وصف كثير من المراقبين
وفي عام 2018 شدد رفاق الكابتن نجيم عبده  الخناق على  أسود الأطلس في الدار البيضاء  إلى أن وهبهم  الحكم الموريتاني علي المغيفري  ضربة جزاء بعد انتهاء الوقت بدل الضائع نهاية المباراة وفي ملعب سعيد محمد شيخ  لم يسمح لهم  النجم بن محمد الفردو من تحقيق فوز رغم الهزيمة النفسية التي لحقت بالسيلاكنت جراء الظلم التحكيمي الذي تعرضوا له في المغرب  فكانت النتيجة 2- 2
وقبل ذلك في عام 2016 كان المنتخب الوطني قد التقى  بالمنتخب الغابوني  وديا في تونس وكانت النتيجة التعادل الإيجابي 1-1
وسيلعب المنتخب القمري في  10 – 1 – 2022 ضد الغابون  و ضد المتخب المغربي 14 -10-2022 المباراتان في  ملعب أمادو أهيجو  بياوندي  والمباراة الثالثة مع غانا في 18-1-2022 في ملعب رومدي أجيا بمدينة جَاروَا  شمال الكاميرون

كتب حامد علي محضار