الرئيس غزالي : على الحكومة الجديدة أن تكون قريبة من المواطنين من خلال العمل الميداني

طالب الرئيس عثمان غزالي حكومته الجديدة أن تعي جيدا أهمية المرحلة الراهنة والقادمة مطالبا إياها بالعمل الدؤوب لتحقيق تطلعات المواطنين وأشار لها إلى تكثيف الجهود والعمل الميداني لإنجاز واستكمال ما تم مباشرته من الحكومة السابقة
وقد تحدث اليوم  الناطق الرسمي الوزير حميد مسيدي حول الاجتماع الأسبوعي للوزراء برئاسة الرئيس  غزالي ، و يعد  الاجتماع هو الأول منذ تشكيل الحكومة الجديدة ، و صرح  مسيدي بأن الاجتماع شهد حضورا مميزا تمثل في مشاركة مفتي الجمهورية و محافظي الجزر الثلاث ، و بارك سماحة المفتي الحكومة الجديدة من خلال الدعاء و التضرع إلى الله أن يسدد و يوفق خطوات الحكومة الجديدة لما تحققها من مصالح عامة تعود الفائدة للوطن و المواطنين ،
و قال مسيدي إن الرئيس وجه كلمته إلى فريق العمل الحكومي الجديد منوها بأهمية المرحلة الراهنة و القادمة لما تتطلب من عمل دؤوب لتحقيق تتطلعات و أمال المواطنين من خلال تذليل الصعوبات و المعوقات التي تواجه المواطن في حياته اليومية  و خاصة فيما يتعلق بالمواد الغذائية ، و بين الرئيس أن هذا يتطلب مزيدا من الجهود و العمل الميداني ليتم إنجاز و استكمال ما تم مباشرته من قبل الحكومة السابقة من مشاريع  و برامج تنموية  و اقتصادية و صحية ،
و أشار إلى أهمية دور المسؤول في تقديم أفضل ما عنده لخدمة الوطن و المواطنين من خلال الأعمال الخدمية التي تحقق المصالح العامة و تحقيق الرضا لدى الموطنين،
و في مسألة متصلة شدد الرئيس إلى عدم التهاون في مسألة مكافحة الوباء من خلال التزام بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمكافحة هذا الوباء و أشار  للوزراء بمتابعة هذه المسالة بهمة عالية ، كما شدد غزالي على ضرورة التنسيق و التعاون بين المرافق العامة  للدولة لتحقيق رؤية الدولة المستقبلية الهادفة إلى بناء دولة متقدمة و عصرية ،
وصرح الوزير مسيدي بأن فريق العمل الوزاري أبدَى استعداده الكامل لخدمة الوطن والمواطنين من خلال تقديم الحلول المناسبة للمشاكل المزمنة  و غيرها لتنهض الدولة وفق رؤية ٢٠٣٠ التي وضعها الرئيس .
و في معرض الرد على أسئلة الصحفيين ، قال الوزير مسيدي إن مسألة محاكمة الموقوفين تعود إلى قرار المحكمة  و أن ما تم إعلانه من جدول زمني حول محاكمة البعض، قال إن الحكومة تحدثت عن مسار عمل يتم داخل القضاء و اطلع عليها الحكومة مضيفا  أن الحكومة لا تتدخل في تأثير اَي قرار قد يصدر من المحكمة ،
 أما في جواب حول أنباء عن انعقاد نشاط تظاهري كبير في العاصمة موروني في الأيام القادمة من قبل مجموعة من الشباب أطلق على نفسها مَبِيجا قال الوزير إن الحكومة لن تسمح لأي مجموعة تسعى لزعزعة الأمن و الاستقرار في البلاد ،
و يُذكر أن مجموعة مَبيجا هي تجمع من شباب قمريين مقيمين في فرنسا رفعت شعار الإصلاح  و التغيير ومكافحة الفساد و الرشوة و إقامة المساوة و العدالة و منع الاغتصاب من خلال فرض قوانين رادعة .

كتب ناصيف محمود مهوما 

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *