تجمع المعلمين المتعاقدين من حملة الدكتوراه يهدد بعدم استئناف الدراسة هذا العام في جامعة جزر القمر

بيان تجمع المعلمين المتعاقدين في جامعة جزر القمر  
يناضل تجمع المعلمين التعاقديين من حملة الدكتوراه في جامعة جزر القمر  منذ شهور من أجل الحصول على وضع مهني آمن. فهؤلاء ا يعملون بعقود محددة المدة منذ سنوات عديدة ولا يتم دفع رواتبهم خلال الإجازات.
ورغم اللقاءات العديدة مع المؤسسات المعنية والوعود بحل يرضي الجميع ، إلا أنه لم يتم عمل أي شيء حتى الآن، و بينما نستعد للعودة إلى الدراسة قريبًا ، يبدو أننا سنحصل على عقد سنوي ، بما في ذلك الإجازة.
التجمع غير مستعد لتوقيع هذا العقد ، فيطلب على الأقل عقدا  غير محدد الزمن ، وإذلم إذا لم ننجح ، أي في تغيير حالتنا من عقد مؤقت إلى عقد غير محدد الزمن، فلن يستأنف المعلمون الفصول الدراسية في بداية العام الدراسي.
ويُذكر التجمع أن ما يطلبه هو تأمين وظيفتهم ، للتخلص أخيرًا من هذا القلق في كل بداية العام الدراسي حول تجديد عقدهم أو عدم تجديده.
وفيما يتعلق بالإعارات والانتداب ، يطالب المدرسون  من الدولة استثناءهم مع العلم أن بعضهم قد تم انتدابهم أو إعارتهم بالفعل ، ووجدوا أنفسهم محجوبين بالمذكرة التي نشرت أمس والتي تعلن استئناف التعيينات وتوقف الإعارات والانتداب حتى إشعار آخر، وتلك مذكرة  خلقت حالة من عدم الاستقرار لدى المعلمين الذين يتجولون من مؤسسة إلى أخرى دون تأكيد إعارتهم.
أخيرًا ، تنتشر شائعات مفادها أن بعض مديري المؤسسات يستعدون لاستقبال معلمين تحت الطلب من حملة الماستير  لإلغاء مطالب المعلمين حاملي الدكتوراه و إذا تم تأكيد ذلك ، فلن يتوانى التجمع عن التنديد به ، فهذه الممارسة تتعارض مع أنظمة الجامعة.

منقول من hayba fm