جمعية وُزُورِ وَدِينِ تقيم مسابقات وطنية لحفظ القرآن الكريم إحياءً لشهر مولد خير الأنام

وقد اقترحت جمعية ” الدين الجميل” القمرية ، الترجمة العربية لاسمها، تنظيم هذه المسابقة الوطنیة لحفظ القرآن الکریم،  في إطار دعم الأجواء الروحانیة  لشهر ربيع الأول المبا رك.
  ومن المقرر أن تعقد المسابقة الوطنية لتحفيظ القرآن الكريم في جزر القمر غدا يوم الأحد الموافق 17 أكتوبر في قاعة السيدات للحفلات والمؤتمرات بموروني. و سيشارك فيها خمسة وعشرون شابا من جزر الأرخبيل الأربع.
   وستصنف لجنة التحكيم المتسابقين إلى فئتين حسب أعمارهم، حيث تتعلق الفئة الأولى من سن 8 إلى 12 عامًا، وفيما تتعلق المجموعة الثانية من سن 12 إلى 15 عامًا.
ويتعين على لجنة التحكيم تمييز الأفضل بين كل فئة والذي سيحصل على  أفضل جائزة، ومن الجدير بالذكر، أن خريطة المسابقات والفعاليات لحركة الدين الجميل “مستقبل وطن” تكشف تنوعًا واضحًا، وذلك بمشاركة الجزر الأربع، حيث شارك 9 أطفال قدموا من جزيرة مايوت المحتلة، و2 من جزيرة موهيلي و8 من جزيرة هنزوان، والباقي من جزيرة القمر الكبرى.
وتدعو مبادرة جمعية “الدين الجميل” التي تأسست بشكل قانوني في بداية عام 2020م، إلى إعلاء شعائر الدين الإسلامي في المدارس القرآنية. ويتم اختيار عدد المتنافسين حسب عدد المدارس القرآنية التي تقبلها الجمعية في كل جزيرة .
10 آلاف يورو هي التكلفة الإجمالية المخصصة لإدارة المسابقة،وتتكون المسابقة من تحليل القدرة على القراءة لدى هؤلاء الشباب من حيث النطق وتطبيق أصواتهم وحركات التنفس.
 وحسب عادل سيد علي، أحد مسئولي الجمعية، تهدف المسابقة أيضًا إلى مساعدة الأطفال على اكتشاف أماكن معينة في بلادهم. وإقامة زيارات ميدانية، حيث تُمكن 25 شابًا من زيارة موروني العاصمة، كما أنهم يقومون بزيارة بعض الإدارات والمؤسسات العامة والخاصة. ومن بين المواقع التي التي تتم زيارتها، مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون القمري ، والمركز الوطني للتوثيق والبحث العلمي ، وغيرها.
وقال عادل سيد علي إن تلك المسابقات والفعاليات تأتي انطلاقا من المسئولية الوطنية والمجتمعية للجمعية، لتشجيع التنافس ببين شباب جزر القمر، واكتشاف المبدعين منهم، ودعم خطة الدولة علي الالتزام بمنهجية القران الكريم علي الأطفال، مضيفا ، أن المسابقات والفعاليات هي مبادرة مجتمعية من شباب جمعية وُزُورِ وَدِينِ في أنحاء جزر القمر، حيث يحق للجميع المشاركة بالمسابقات والفعاليات، والمنافسة على الجوائز التي أعلنتها جمعية الدين الحق بجزر القمر.

كتب قاسم عبدو بوانا