وزير المالية يستقبل وفدا من البنك الإفريقي للتنمية

استقبل وزير المالية والميزانية، صيف كمال الدين ، يوم أمس الثلاثاء 2 نوفمبر بمكتبه ، وفداً من بنك التنمية الأفريقي برئاسة المدير العام لمنطقة دول شرق إفريقيا ، نينا ليلي نوابوفو وذلك لأجل تعزيز دعم البنك مشاريع الحكومة التي وضعها رئيس الجمهورية لنقل جزر القمر إلى جمهورية جديدة من خلال رؤية ٢٠٣٠، وذلك ضمن مساعي الحكومة الرامية إلى تعزيز شراكتها مع المؤسسات المالية الإقليمية والدولية. وشملت مناقشات الجانبين مشاريع البنية التحتية، والموانئ الجوية والبحرية ووسائل النقل وقطاع الطاقة.
وفي تصريح لرئيس الوفد أمام وسائل الإعلام أعلنت المديرة العامة لدول شرق إفريقيا لدى البنك الإفريقي للتنمية ، أن زيارتها تهدف إلى مناقشة التعاون القائم بين مؤسسة البنك الإفريقي للتنمية وحكومة جزر القمر ، بالإضافة أيضًا إلى تفقد المشاريع التنموية التي أقامتها الحكومة ومدى إمكانية المضي قدماً في دعمها.
وأضافت نوابوفو أثناء حديثها في المؤتمر الصحفي أن الوفد أراد طمأنة الحكومة القمرية بأن البنك على استعداد لدعم رؤية جزر القمر الناشئة، مؤكدة أن الخطة كانت موجودة دائما منذ بداية إطلاق رؤية غزالي ٢٠٣٠. وعبرت عن تفائلها في قدرة الرئيس غزالي على تحقيق ذلك الحلم وأن الجميع سيكون حاضراً دائما للاحتفال بالنجاح المنشود، مستطردة أن الإفريقي للتنمية سيدعم جزر القمر في قطاعين رئيسيين خلال المسيرة التنموية الجاري تنفيذها، وهما، قطاعي الطاقة والنقل والطاقة المستدامة والبنية التحتية خاصة الطرق.
ومن جانب آخر ، صرح وزير المالية ، صيف كمال الدين عقب حديث ضيفته أن المباحثات تركزت على الشراكة القائمة بين جزر القمر والبنك الإفريقي للتنمية، وأن الهدف الرئيسي لزيارة وفد البنك كان من أجل الاطلاع على المشروعات الجاري تنفيذها وتتبع مدى تقدم خطة التنمية التي وضعتها الحكومة.
وقال أمين خزانة الدولة تعقيباً على حديث مدير عام دول شرق إفريقيا لدى البنك مؤكدا على أن البرنامج يتعلق بقطاعين استراتيجيين، النقل فيما يخص إعادة تأهيل الطرق، والبنية التحتية للموانئ والمطارات وقطاع الطاقة.

المصدر / ترجمة من صحيفة الوطن

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *