الحزب البرتقالي يعلن القطيعة مع حكومة غزالي

جاء ذلك  أثناء تنصيب تنسيقية الحزب اليوم في منطقة بمباو بالذات في مدينة  نيومازاها ، حيث أشار مختلف المتحدثين  إلى أن التشكيل السياسي لوزير الداخلية السابق محمد داودو كيكي لم يعد جزءًا من النظام الحالي.
وإذا  كان الحزب البرتقالي يتحمل سجل الحكومة من 2016 إلى 2021 ، فإنه يعتبر نفسه الآن خارج المعسكر الرئاسي
وبحسبهم ، فإنهم يستعدون لتقوية قواعد حزبهم في انتظار الانتخابات المقبلة ضد حزب الوفاق من أجل تجديد جزر القمر الحاكم ، و الذي يتهمونه بالهيمنة وعدم الرغبة في ترك المكان لأي حزب آخر ، واستدلوا على ذلك بانتخابات بلدية موروني الأخيرة  .
هل هي قطيعة صادقة أم انفصال مخطط له مسبقا لإعطاء الانطباع بأن السلطة سيكون لها خصم في 2024 في حال امتناع المعارضة عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية ؟ السؤال لا يزال مفتوحا.

منقول من صفحة : agcomorya.net

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *