الخوف من فخ الاستمرارية الصارمة يقود أمير عبدو إلى ترك السيلكانت

صاحب أطول فترة على رأس فريق وطني في أفريقيا أمير الدين عبدو يغادر منتخب جزر القمر مخلفا ذكريات جميلة لشعبه ولنفسه، أسس فريقا من العدم جعله منافسا قويا يستطيع مجابهة كبار أفريقيا.

” ستبقى هذه الأعوام الثمانية محفورة في ذاكرتي إلى الأبد، 8 أعوام من العمل الشاق، 8 أعوام تميزت بالشكوك، بالأفراح، بخيبات الأمل، بالتعب، وأحيانًا بالانزعاج، لكن في النهاية سأتذكر فقط الأحداث الإيجابية.” هكذا عبر المدرب القمري عبدو في رسالة وجهها إلى القمريين يوم أمس عبر الفيديو معلنا استقالته

 إلا أن القمريين لن يتذكروا إلا لحظات أجمل تخللها فوز منتخب بلادهم على كينيا مجدِّدا أمال الصعود إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا وتعادلهم أمام توغو لانتزاع بطاقة التأهل إلى الكاميرون

أما الأفارقة فسيتذكرون أن مدربا مبتدئا من أبناء القارة أسس منتخبا وطنيا بلا نجوم تمكن من إزاحة غانا البلاك استار، برازيل أفريقيا، من دور المجموعات في المسابقة رقم 33 لكأس أمم أفريقيا

وسيذكر العالم أجمع أميرَ عبدو قائد منتخب حُرِم من حراس مرماه ومدربه يقف بنقص عددي شامخا أمام فريق البلد المضيف وظلم الكاف ولم يستسلم رجاله بل كافحوا من أجل أمتهم  

أمير عبدو قائد لم يمَلّ منه الشعب القمري ولم يكن مستعدا أن يتنازل عنه إلا الكوتش أمير يقول بأن تجربته قد انتهت مع الغومبيسا خوفا من الوقوع في فخ الاستمرارية الصارمة.

 ” كان ذلك شرف لي أن أتيحت لي الفرصة لتمثيل أمتي ، إنه شعور لا يوصف، ومنذ اللحظة الأولى ، كنت مدفوعًا بشيء واحد فقط هو التقدم بهذا الفريق كي يتواجد على الساحة القارية أو حتى الدولية ، لقد تم ذلك. إذا قررت اليوم ترك منصب المدرب هذا بعد 8 أعوام ، فذلك لأنه يبدو مهمًا بالنسبة لي ألا أسقط في فخ الاستمرارية الصارمة”.

نعم فخ الاستمرارية الصارمة، هكذا يعطي عبده مبررا قويا للشعب القمري يسمح له ترك منصبه ليخرج اليوم أبا مؤسسا ومدرسا قويا استطاع توحيد الشعب القمري الذي يحارب اليوم ضد محاولات الاستمرارية الصارمة لبعض الناس في إدارة شؤونهم دون تقدم يذكر

و يذكر أن أمير عبدو تمكن من تأهيل جزر القمر للمشاركة في مرحلة نهائية من مسابقة دولية بعد 4 محاولات، و توجت مسيرته بالتأهل للدور الـ 16 في النسخة 33 من المنافسة الأكثر شهرة في قارة أفريقيا

كتب حامد علي محضار

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *