جزر القمر

المدرس الفرنسي المتهم ” بتصريحات عنصرية ” يغادر البلاد

أكد مصدر مطلع لجريدة لاغازيت القمرية أن المدرس المتهم بالإدلاء “بتصريحات عنصرية” في حق طلابه في المدرسة الثانوية الفرنسية هنري ماتيس بالعاصمة موروني ، موجود، حاليا، خارج الاتحاد القَمري وكان قد تم إيقافه قبل ذلك من مهامه لأغراض تحقيق إداري فتحته إدارة المدرسة

و لم تكن مغادرة مدرس المدرسة الثانوية الفرنسية هنري ماتيس في موروني الذي اتهمته وزارة التربية الوطنية بتعليقات عنصرية ضد طلابه، جمهوريةَ القمر المتحدة، خبرا مفاجأً. ووفقًا لمصدر موثوق، فإن برنسان تانغي قد غادر البلاد منذ الأسبوع الماضي.

ويتجنب مصدر لاغازيت استخدام مصطلح “الطرد” ويتحدث بدلاً من ذلك عن ” انسحاب “، والذي يعني به العودة من المهمة بسبب عقوبة تأديبية.  ليعتبر ذلك بالتالي طريقة لإرضاء كل الأطراف خاصة عندما نعلم أن موروني قد طالبت بطرده من التراب الوطني.

وفي عطلة نهاية الأسبوع قبل الأخير، أفادت معلومات كشفت عنها وسائل الإعلام المحلية عن اتهامات ضد مدرس التاريخ في المدرسة الثانوية الفرنسية هنري ماتيس، تفيد بأن المدعى عليه أدلى بعبارات عنصرية في حق طلابه. وبعد ذلك بيومين، أعلنت إدارة المدرسة أنها أوقفت المدرس ” لحين اكتمال تحقيق إداري يحدد المسؤوليات”.

وفي اليوم نفسه، استقبل جعفر علوي وزير التربية والتعليم في مكتبه مديرة المدرسة المذكورة يرافقها رئيس جمعية أولياء الأمور.

“هذه القضية تعتبر فضيحة ” ، هكذا رد الشخص الذي أكد أن هذه ليست هي المرة الأولى مع المدرس المعني.

كتبت / عجوزة أبو خير

من lagazette des comores

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *