وزارة خارجية مدغشقر تتهم حميد امسعيدي بالتضليل.. سبائك الذهب تجر البلدين إلى أزمة سياسية

أصدرت وزارة خارجية مدغشقر بيانا صحفيا اليوم، يدين بشدة ما سمته بالتضليل من قبل الوزير حميد مسعيدي ، المتحدث الرسمي  باسم الحكومة القمرية

وكان حميدي امسعيدي في مقابلة مع عبيد الله مشانغاما  يوم السبت 23 يوليو ، كان قد استنكر تصريحات قال إنها لوزير خارجية مدغشقر ريشارد راندريمانراتو  إلا أن  التصريحات هي لوزير النقل الملغاشي  رولاند رانجاتولينا

وكان وزير النقل الملغاشي في رده على سؤال حول تعليق رحلات طيران بلادها من وإلى جزر القمر، قد وضع الأرخبيل القمري في قائمة سوداء من الدول التي تشهد تهريبا أكثر للذهب وفق قوله

ونفى حميد امسعيدي هذه الاتهامات راميا التقصير إلى الجهة الملغاشية خاصة كون جزر القمر هي من ضبطت 50 كيلوجراما من سبائك الذهب يعتقد أنها مهربة من مدغشقر

وحسب المعلومات فإن تلك السبائك وصلت موروني عن طريق البحر في محاولة نقلها عبر الجو إلى بلد آخر

ودخلت حكومة جزر القمر منذ الأسبوع الماضي فيما يشبه أزمة سياسية مع جارتها مدغشقر حينما قررت الأخيرة تعليق رحلاتها من وإلى جزر القمر في قرار مفاجئ وبدون سابق إنذار ليتضح فيما بعد أنه بسبب سبائك الذهب التي تحتجزه موروني

ونفى حميد امسعيدي أن تكون تلك السبائك تحمل أختاما للحكومة الملغاشية ولا أن تكون هذه الأخيرة قد طالبت موروني بتسليمها و الأغرب في الأمر حسب امسعيدي أن سلطات مدغشقر قد اطلقت سراح المهربَين اللذين سلمتهما حكومته إلى الحكومة الملغاشية

كتب حامد علي محضار

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *