الأحوال الجوية السيئة تسبب في تأخير إفراغ 12 ألف طن من الأرز وتكاد تفسد أفراح القمريين

في زمن تشهد فيه السوق القمري شحا في السلع الأساسية، انقطعت السبل عن مواطني جزر القمر، وعن عائلات وأسر عديدة في أشهر المواسم استهلاكاً وإسرافا للأرز خلال رحلة الصيف من كل عام

ففي الوقت الذي يعيش فيه العالم بأكمله في غلاء فاحش وارتفاع أسعار السلع الأساسية بسبب الصراع الأوكراني الروسي الذي يدخل شهره السادس، وحرص كل أسرة على فرض حالة تقشف في النفقات الأسرية، فإن مواطني جزر القمر في أمس حاجة إلى تلك المواد بسبب حلول  مواسم الزواج الكبير ( العاده) التي تقع بين شهر يونيو وحتى سبتمبر من كل عام  

وقد أعلنت الهيئة الوطنية لاستيراد وتجارة الأرز (أونيكور) عن تأخر إفراغ حمولة السفينة الناقلة لـ١٢ ألف طن من الأرز بسبب سوء الأحوال الجوية، على الرغم من تفريغ شحنات سابقة منتصف شهر يوليو إلا أنها اختفت عن السوق ولم يستطع المستهلكون الوصول إليها

ولم يسلم الأرز الذي يعتبر الغذاء الأساسي للشعب القمري من مكائد الاحتكار  فقد نشرت الأونيكور في ١٨ من الشهر الماضي فيديو على صفحتها عن العثور على حاويتين في موروني تعودان لتاجر جملة وكانتا تحتويان على كميات كبيرة من الأرز المستورد من الأونيكور

المصدر/ الهيئة الوطنية لاستيراد وتجارة الأرز (أونيكور)

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *