عيد الهواجس

الناس في غرقٍ نيام

 وانا الترقب..

والسهاد

وشظايا النجمة الحمقاء

ورقصة القمر الرتيبة

وصرخة الفجر الغريبة

 و ختامات الكلام واللاااااا سلام

في يم اللايقين بداخلي أطفو

 نحو مجاهل غربتي ومعاركي

 زادي فيض من هتاف وحنين

يجتاح روحي كالسهام

قلبي في مرافئ هاجسي

يهفو إلى اللاشيء

 أنااااام و لا ينام

 والعيد! أين العيد؟

يعم على الأنام

ووحدي أحمل حلوى

عيدي في المنام

وحدي أهنئ الجدران واللوحات

والسجاد والشرفات والقهوة

 وحدي أرش العطر في ثوب الغياب

وأدّعي السلوى

وحدي ألملم ذكرياتي داخل المنديل

 أخبئها من النسيان والجفوة

فلكل عام عيده

وأنت يا قلمي و يا سنى حرفي وحلمي

 وكلي وكل المستحيل

 أتظل عيدي لكل عام ؟  

بقلم نهى إبراهيم سالم

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *