لم يكن إلا القدر.. أكثر من 15 شخصا ينجون من الموت في منحدرات جبال الكرتالا

موروني -حامد علي

حدث ذلك مساء أمس حينما فقد سائق شاحنة من نوع بيك آب السيطرة عليها وعلى متنها أكثر من 15 شخصا قادمين من جبال الكرتالا إلى مدينة انفوني لتنقلب أكثر من مرة وتسبب في جرح من كانوا فيها وحسب مسؤول في خدمة طوارئ مستشفى المعروف المركزي، معظم المصابين حالتهم مستقرة إلا شخصان في حالة خطرة يرقدان في العناية المشددة

وحسب الروايات فإن الشاحنة تتبع لشركة ابن سالم ودعان التي تنفذ مشروع الطريق المؤدي إلى جبال الكرتالا مرورا بمدينة انفوني شرق العاصمة موروني لتسهيل وصول الراغبين بزيارة البركان الذين يلقون صعوبات الآن بسبب وعورة الطريق

تقول شهود عيان إن من توافدوا إلى المستشفى يزيد عددهم على 15 إلا أن الدكتور جابر المسؤول في إدارة الطوارئ يروي قبل مغادرته المستشفى المركزي وصول 15 مصابا إلى الطوارئ وأكد أن حالة معظمهم قد استقرت إلا أن شخصين لم يتم التأكد أن المستشفى تمتلك الإمكانات اللازمة لعلاجهما بسبب خطورة جراحهما التي تتمثل بكسور في جمجمة الرأس وذلك رغم وجود أطباء متخصصين

وكان مستشفى المعروف قد ازدحم مساء أمس بقدوم ذوي العمال المصابين الذين أرادوا الاطمئنان على أقاربهم مما جعلت الشرطة تأتي إلى المكان لضبط الهدوء، وقد أعادت هذه الحادثة إلى الأذهان، أخرى حدثت نحو شهرين في منطقة وشيلي شرق جزيرة انغازيجا لعمال الطرق انقلبت بهم شاحنة تحمل معدات ثقيلة سببت في وفاة شخصين من عائلة واحدة 

ويعرف عن الطريق الرابط بين كرتالا ومدينة انفوني شدة انحداره مثل كثير من الطرق الفرعية في الجزيرة التي تحتاج إلى توخي الحذر والتأكد من سلامة المركبة وتمثل نجاة شخص في مثل هذه الحادثة أعجوبة تفسرها قدرة الله جل وعلا

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *