لماذا زار حميد مسعيدي جنوب السودان؟

يقوم وزير الزراعة والصيد القمري حميد مسعيدي المتحدث باسم الحكومة القمرية بزيارات خلال هذا الشهر شملت عدة دول من شرق وجنوب أفريقيا كمبعوث خاص للرئيس عثمان غزالي دون الإعلان عن سبب أو هدف لزيارته إلا أن بعض المراقبين يتحدثون عن سعي رئيس جزر القمر لأمر مهم

ففي الأول من أغسطس زار حميد مسعيدي تانزانيا والتقى برئيستها السيدة ساميا حسن كمبعوث خاص للرئيس عثمان غزالي وكثرت التكهنات حول هذه الزيارة التي لم يعلن أي من الجهتين عن هدف لها ولم يعرف أحد عن سبب إرسال حميد مسعيدي بدلا من وزير العلاقات الخارجية ظهير ذو الكمال

وفي الـ 13 من أغسطس حل مسعيدي ضيفا في جنوب أفريقيا التقى خلالها وزيرة خارجية جنوب أفريقيا وأعلن حميد بوصفه مبعوثا خاصا للرئيس عثمان غزالي أن الحوار دار في مسائل ذات مصالح مشتركة بين جزر القمر وجنوب أفريقيا

وفي الـ 20 من أغسطس استقبله الرئيس بول كاغامي في كيغالي و تناولا قضايا تخص صالح البلدين دون معرفة نوعية تلك القضايا مما زاد من التساؤلات حول زيارات حميد الخارجية ولماذا لا يقوم بها وزير الخارجية

أما الأهم في الموضوع فهو زيارته لدولة جنوب السودان التي لا يعلم أحد عن أي مصلحة مشتركة تجمعها بجزر القمر فقد استقبله الرئيس سيلفاكير أيضا كمبعوث خاص من الرئيس غزالي دون الإفصاح عن تفاصيل الزيارة

ماذا يبحث الرئيس غزالي وراء هذه الزيارات ؟

فحسب مصدر في المعارضة القمرية، لم يرغب في الكشف عن هويته، يقول إن الرئيس عثمان غزالي يحاول من خلال تلك الزيارات حشد الدعم لأجل ترشحه القادم لرئاسة الاتحاد الأفريقي بعد انتهاء ولاية الرئيس السنغالي ماكي سال الذي يربط بينهما علاقات قوية وحسب المصدر لم يجد غزالي إلا صديقه المقرب حميد مسعيدي للقيام بهذه المهمة، إلا أن المعارضة القمرية قد لا ترغب في تولي غزالي هذا المنصب

وكان الرئيس القمري عثمان غزالي كان قد تولى منصب نائب رئيس الاتحاد الأفريقي عن دول المشرق الأفريقي في الفترة السابقة التي كان رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية فيليكس تشسيكيدي رئيسا للاتحاد

كتب حامد علي محضار

One comment

  1. اللهم لا بارك الله في مسعاهم واسقط نظامهم الفاشي مذلين عاجلا غير آجل آمين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *