الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات تؤكد حيادها الكامل نحو جميع المرشحين وتدعو إلى ضبط النفس للحفاظ على أمن الوطن

أصدرت الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات مساء أمس بيانا صحفيا نشرته على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك نفت فيه أن تكون أحداث الشغب التي جرت الهيئة خلال الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة والمحافظين التي جرى تنظيمها يوم الأحد 24 مارس الجاري قد أثرت سلبا على مصداقية الانتخابات.
وأكدت الهيئة أنها رصدت أحداث شغب من قبل أفراد لم يتم السيطرة عليهم أثناء الانتخابات في 25 لجنة بجزيرة انغازيجا بعد ظهر الأحد  ما أدى إلى تعطيل التصويت فيها. وحول ما جرى من اضطرابات في لجان التصويت في جزيرتي موهيلي وأنجوان أشار البيان إلى أن الوضع تم السيطرة عليه وعاد الهدوء إليها طوال عملية الاقتراع.

وتقول الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات في بيانها أنها تستعد لإعلان النتائج الأولية للجولة الأولى لانتخابات الرئاسة خلال خمسة أيام وسيوافق ذلك يوم الجمعة 29 مارس طبقاً لقانون الانتخابات وذلك اعتباراً من تاريخ الاقتراع.
وجددت الهيئة في البيان دعوتها إلى جميع المرشحين في الانتخابات الرئاسية الناخبين والسلطات الحكومية لضبط النفس والتحلي بالمسؤولية من أجل الحفاظ على استقرار الوطن وأمنه.
واختتمت الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات بيانها الصحفي مؤكدة حيادها الكامل ودورها المتمثل في الحكم العادل تجاه جميع المرشحين
تحرير/ صفوان عُمور عبد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *